مرام الاسلامي
اهلا وسهلا بيك عزيزي الزائر

هنا تجد كل ما تريدة ان شاء الله

ويسعدنا كثيراً انضمامك لنا لنستفيد جميعاً وتستفيد .

مرام الاسلامي

أســــــــــــــــــــــــــــــــــــــلامى اجتماعــــــــــــــــــــــــــــى شامل
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
من مرام الى الاخوه فى المنتدى السلام عليكم جميعاً ارجو منكم ان تهتموا ببيتكم الثانى ولا تتركوه وحيدا وعمروه بذكر الله وبمحبتكم وسلامى الحار اليكم احبتى فى الله  وكل عام وانتم بخير

شاطر | 
 

 الركن الثالث....( الزكاة )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لميس
مشرفة
مشرفة


انثى

عدد المساهمات : 1249

نقاط : 21866

العمر : 28

الموقع : فى بيتنا

العمل/الترفيه : سنة اولى دراسات عليا


مُساهمةموضوع: الركن الثالث....( الزكاة )   الأحد 28 يونيو 2009 - 14:46

بعد ان انتهينا من الحديث عن الركن الثانى من اركان الاسلام نبدافىالحديث عن الركن الثالث (الزكاة
العبادات
الزكاة
الزكاة أحد أركان الإسلام الخمسة، وعباداته المفروضة، ولقد ذكرها الله
-سبحانه- في كثير من آيات القرآن مقترنة بالصلاة، قال تعالى: {وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة} [البقرة:43]، ولقد شرعها الله طهرة للنفس والمال، قال تعالى: {خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها} _[التوبة: 103] ولقد شدد الله وعيده لمن يقصرون في إخراج الزكاة، قال تعالى: {والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم}
[التوبة:34].
وقال (: (من آتاه الله مالا فلم يؤدِّ زكاته، مُثِّل له يوم القيامة شجاعًا أقرعَ له زبيبتان يُطَوِّقُه يوم القيامة، ثم يأخذ بِلهْزِمَتَيْه -يعنى شِدْقَيْهَ- ثم يقول: أنا مالُك أنا كَنْزُك [متفق عليه].
معنى الزكاة:هي الحق المفروض في أموال الأغنياء لإخوانهم الفقراء وغيرهم ممن يستحقون الزكاة بشروط مخصوصة.



حكم الزكاة:هي فرض على كل مسلم ومسلمة، لا فرق بين أحد منهم، امتلك مقدارًا معينًا من المال حدده الشرع أو زاد عليه، وهذا المقدار الذي تجب فيه الزكاة يسمى النصاب، قال تعالى: {وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة} [المزمل: 20].
وقال (: (أمرتُ أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، ويقيموا الصلاة، ويؤتوا الزكاة، فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام، وحسابهم على الله [متفق عليه]. وقال تعالى: {فإن تابوا وأقاموا الصلاة وأتوا الزكاة فخلوا سبيلهم}
[التوبة: 5].
ولما بعث الرسول ( معاذًا إلى اليمن قال: (إنك تقدم على قومٍ أهل كتاب، فليكن أول ما تدعوهم إليه عبادة الله، فإذا عَرَفوا الله فأخبرهم أن الله قد فرض عليهم خمس صلوات في يومهم وليلتهم، فإذا فعلوا الصلاة فأخبرهم أن الله فرض عليهم زكاة من أموالهم وتُرَدُّ على فقرائهم، فإذا أطاعوا بها فخُذْ منهم، وتوقَّ كرائم أموال الناس (أي: لا تأخذ الزكاة من أفضل الأنواع، وإنما من أوسطها) [متفق عليه].
الحكمة في إخراج الزكاة:- الحفاظ على المال وتحصينه من تطلع الأعين عليه، ووصول الأيدي الآثمة إليه.
- مواساة الفقراء، ففيها مظهر من مظاهر التكافل الاجتماعي بين المسلمين وإرساء قواعد الحب والأخوة بين الناس.
- محاربة الشح والبخل والاكتناز، وتعويد الأغنياء على البذل والعطاء، كما أنها تدفع الإنسان إلى استثمار ماله وزيادته.
- شكر الله -عز وجل- على نعمته.
حكم مانع الزكاة:الزكاة ركن من أركان الدين، فمن تركها وهو ينكرها؛ فقد كفر بالله ورسوله، وخرج عن ملة الإسلام، ومن تركها بخلاً وشحًّا، فقد استحق غضب الله وعذابه الأليم في الآخرة.
على من تجب الزكاة:
تجب الزكاة على المسلم، البالغ، العاقل، الحر، إذا ملك نصابًا ملكا تامًا من مال تجب فيه الزكاة، وحال عليه الحول فيما يشترط فيه ذلك.
الشروط العامة في المال الذي تجب فيه الزكاة:يشترط في المال الذي تجب فيه الزكاة ما يلي:
1- الملك التام.
2- أن يكون مالا ناميًا بالفعل، أو قابلا للنماء،لم يستثمره مالكه (أي يمكن أن يدر دخلا لصاحبه).
3- بلوغ النصاب.
4- أن يكون زائدًا عن حوائج صاحبه الأصلية.
5- السلامة من الدَّين.
6- مرور الحول (عام هجري كامل) فيما يشترط فيه الحول مثل النقود وما يماثلها من الذهب المعد للادخار وعروض التجارة، أما زكاة الزروع والركاز فلا يجب فيها مرور الحول، لقوله تعالى: {وآتوا حقه يوم حصاده}
[الأنعام: 141].
7- الفضل، فيشترط في المال الذي تجب فيه الزكاة أن يكون زائدًا عن الحاجة الأصلية
.

الزكاة في مال الصبي:
إذا بلغ مال الصبي (الذي لم يبلغ سن الاحتلام) النصاب، فيجب على وليه (من يكفل الصبي إذا مات أبوه) أن يؤدى زكاة هذا المال، ويعمل على استثمار بقية المال، وقد كانت أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- تخرج زكاة أموال الأيتام الذين تكفلهم.
الأموال التي تجب فيها الزكاة:
الذهب والفضة:
وتجب الزكاة فيهما إذا بلغا النصاب، ونصاب الذهب أن يبلغ عشرين دينارًا (أي: ما يعادل 58 جرامًا تقريبًا)، ونصاب الفضة أن تبلغ مائتي درهم (أي: ما يعادل 426 جرامًا)، ويكون مقدار الزكاة فيهما ربع العشر (أي: 5.2% ).
وقد توعد الله من لا يخرج زكاة الذهب والفضة بالعذاب الأليم، فقال: {والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم
بعذاب أليم. يوم يحمى عليها في نار جهنم فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم هذا ما كنزتم لأنفسكم فذوقوا ما كنتم تكنزون}_[التوبة: 34-35].




[b]لميس[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the scientist
مشرف
مشرف


ذكر

عدد المساهمات : 340

نقاط : 19822

الموقع : قصاد الكمبيوتر

العمل/الترفيه : طالب ، ولسة


مُساهمةموضوع: رد: الركن الثالث....( الزكاة )   الخميس 5 نوفمبر 2009 - 16:02

جزاكي الله خيرا

والذي لا يملك نصاب الزكاة ، فليتق النار ولو بشق تمرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MuHaMmEd
الادارة
الادارة


رقم العضويه : esraa
ذكر

عدد المساهمات : 1757

نقاط : 22208

العمر : 27

الموقع : فى ارض الرحمن

العمل/الترفيه : كورره


مُساهمةموضوع: رد: الركن الثالث....( الزكاة )   الخميس 5 نوفمبر 2009 - 16:03

the scientest كتب:
جزاكي الله خيرا

والذي لا يملك نصاب الزكاة ، فليتق النار ولو بشق تمرة


شوفتى يأما حرقه دمى على
ابويا يوم مات

فاكره يأما حرقه دمى على
ابويا يوم مات
...
اهو انا الى فيه دا كله من كتر السكات

عايز اصرخ فى الميدان نفسى
اصرخ فى الميدان بعلوا صوتى واقول تعبان

والله تعبانى

كلمه على لسانى واعمل ايه فى كتمانى الى خلانى
خايف وعاجز اعدى السور

زرعوا الشوك فى بستانى وبكوا
الورد احزانى وخلونى انام مكسور

سرقوا منى احلامى ومبقتش
شايف قدامى ومبقتش شايف فى الضلمه نور

شايفه الشقى ياما والعجز
على وشوشى

صعبت عليكى ياما

لولالا الرجوله مانعه البكى
بس غصب عنى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لميس
مشرفة
مشرفة


انثى

عدد المساهمات : 1249

نقاط : 21866

العمر : 28

الموقع : فى بيتنا

العمل/الترفيه : سنة اولى دراسات عليا


مُساهمةموضوع: رد: الركن الثالث....( الزكاة )   الإثنين 16 نوفمبر 2009 - 22:23

وجزاكم الله خيرا




[b]لميس[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الركن الثالث....( الزكاة )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرام الاسلامي :: اقسام الشريعه وعلومها :: الفقة الاسلامي-
انتقل الى: